أنت هنا

ولي العهد يرعى حفل افتتاح منتدى ومعرض الجامعة تخترع

الخميس 1436/06/26 هـ الموافق 2015/04/16 م
رعى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ حفظه الله ـ مساء اليوم حفل افتتاح أعمال "منتدى ومعرض جامعة تخترع" الذي تنظمه جامعة الملك سعود بقاعة حمد الجاسر بمقر الجامعة. وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ، وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة (سابك) وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن محافظ الدرعية , ومعالي الأمين العام لمجلس الوزراء الأستاذ عبدالرحمن السدحان , ومعالي وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل , ومعالي مدير جامعة الملك سعود الدكتور بدران العمر . وقد وصل بمعية سموه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز , وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن مقرن بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن عبدالعزيز بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز. وفور وصول سمو ولي العهد عزف السلام الملكي. عقب ذلك صافح سموولي العهد أعضاء مجلس إدارة الجامعة وعمدائها , ثم اطلع سموه على لوحة دام عزك يا وطن التي تحوي سجل مشاعر لدعم جنودنا البواسل في عملية عاصفة الحزم .
               ...المزيد

برعاية سمو ولي العهد جامعة الملك سعود تقيم منتدى ومعرض "جامعة تخترع" لعرض أهم انجازاتها الابتكارية

يستضيف وزراء ومسئولين ورجال أعمال لمناقشة دور الجامعات في بناء الاقتصاد المعرفي

يفتتح من خلاله المعرض المصاحب في البهو الرئيس بالجامعة

متابعة ـ عبدالله البراك

        يرعى صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ـ يحفظه الله ـ، "منتدى ومعرض جامعة تخترع"، والذي تقيمه منظومة صناعة المعرفة بجامعة الملك سعود، تهدف الجامعة من خلاله إلى إبراز قدرات الجامعة في مجال صناعة المعرفة (عرض اختراعات الجامعة) بالإضافة إلى تبادل الرؤى مع الشركاء (الصناعة والمجتمع) حول بناء مجتمع المعرفة، كما يهدف أيضا إلى بناء شراكة صناعية و مجتمعية لاستثمار منتجات الجامعة المعرفية والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي ونشر ثقافة الابتكار وأهميته في بناء مجتمع المعرفة تفعيلاً للاستراتيجية الوطنية للتحول إلى مجتمع المعرفة.

    يبدأ حفل الافتتاح في تمام الساعة الثامنة من مساء الأربعاء 26 جمادي الآخرة 1436هـ في قاعة حمد الجاسر بالبهو الرئيس بالجامعة،  ويستمر المعرض في الفترة من 26-30 جمادى الآخرة 1436هـ ، وسيستضيف المنتدى وزراء ومسؤولين ورجال أعمال، يناقشون خلاله دور الجامعات في بناء اقتصاد قائم على المعرفة من خلال نقل التقنية.

     تسعى جامعة الملك سعود من خلال إقامتها لمنتدى ومعرض جامعة تخترع إلى إبراز قدرات الجامعة في شتى المجالات العلمية التطبيقية إضافة إلى دورها الوطني ومساهمتها في التحول نحو الاقتصاد المبني على المعرفة.

       وسيحتوي المعرض على نماذج أبرز 50 اختراع أنتجتها الجامعة. كما ستشارك في المعرض مراكز تطوير المعرفة بالجامعة حيث سيكون لكل مركز ركن خاص في وسط المعرض يعرض من خلاله قدراته وأبرز اختراعاته إضافة للمنتجات التي ستقدمها المراكز للاستثمار في شتى المجلات التقنية والطبية والهندسية والصيدلة والبتروكيماويات. كما سيضم المعرض عدة شركات ناشئة أنجبتها الجامعة بدأت من فكرة واختراع وتحولت إلى منتج معرفي.

ويعد منتدى ومعرض "جامعة تخترع" من الفعاليات النوعية للجامعة،حيث تسير الجامعة بخطوات جادة مسخرة كل طاقاتها وإمكاناتها لتذليل كافة العقبات التي تعيق المبتكر وتعرقل الابتكار  مساهمة بذلك في التحول نحو الاقتصاد القائم على المعرفة.

أ د. بدران بن عبد الرحمن العمر

معالي مدير الجامعة : رعاية ولي العهد لحفل "جامعة تخترع" دلالة واضحة على مكانة التي تحظى جامعة الملك سعود ومنسوبيها لدى سموه

متابعة ـ عبدالله البراك

أبدى معالي مدير جامعة الملك سعود، الاستاذ الدكتور بدران بن عبدالرحمن العمر، تشرفه وجامعة الملك سعود وإدارتها ومنسوبيها باستقبال سيدي صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، الأمير مقرن بن عبد العزيز آل سعود يحفظه الله، راعي حفل معرض ومنتدى "جامعة تخترع"، الذي سيقام في رحاب جامعة الملك سعود، يوم الإربعاء الموافق 26 جمادى الآخرة 1436هـ، وقال: "إن رعاية ولي العهد لهذا الحفل يعطي دلالةً واضحةً على المكانةِ التي يحظى بها منسوبو الجامعة من سموه الكريم يحفظه الله، فلكَ منا يا صاحبَ السُّمو كلَّ الحبِ والتقدير والامتنان".

وأوضح معالي مدير الجامعة بأنه بات واضح للعيان أن الاقتصاد العالمي يتجه أكثر من أي وقت مضى نحو الاقتصاد المعرفي، كما يزداد اعتماد النمو الاقتصادي والاجتماعي على المستوى المعرفي ومدى نموه وتطوره، فأصبح الابتكار في عالمنا المعاصر يلعب دوراً محورياً في بناء اقتصاديات الدول وتنويع مصادر الدخل لدى المجتمعات.

وأكد الاستاذ الدكتور بدران العمر  أن منظومة صناعة المعرفة في جامعة الملك سعود التي تنظم هذا المنتدى انسجاماً مع التوجهات العالمية في رعاية الابتكار وتحقيقاً لرؤية القيادة الرشيدة ـ يحفظها الله ـ في تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي والتحفيز على الإبداع والابتكار للمساهمة الفاعلة في إحراز توجهات المملكة في خططها التنموية نحو التحول إلى اقتصاد قائم على المعرفة.

  

وأشار الدكتور بدران العمر إلى ارقام الجامعة التي سجلتها في مجال براءات الاختراع بقوله: "لقد سجلت الجامعة ولله الحمد أكثر من 590 براءة اختراع (مسجلة ومنشورة ومودعة)، 40 % بالمكتبين الأمريكي والأوروبي منها 288 براءة اختراع ممنوحة مما أهلها لدخول نادي أفضل مائة جامعة عالميا في تسجيل براءات حسب شهادة المكتب الأمريكي. ومن خلال تنظيم هذا المعرض، سيتم استعراض نماذج لأفضل 50 اختراع وعرض الاختراعات والمشاريع  النوعية للمراكز التي تقدم حلولاً تطبيقية ابتكارية للعديد من الجهات العسكرية والحكومية والقطاع الخاص في المملكة. كما ويأتي هذا المنتدى تلبية لرغبة كبار المستثمرين لاستثمار تلك الاختراعات وتحويلها إلى منتجات تجارية ذات مردود وعائد اقتصادي. و كذلك يهدف المنتدى إلى إعطاء فرصة للجهات الحكومية لمناقشة احتياجاتها في نقل التقنية وتحقيق شراكة معرفية مع المراكز المتخصصة و المخترعين، وأتمنى للمنتدى والمعرض المصاحب له النجاح،  وأتقدم بالشكر والتقدير لجميع العاملين على تنظيمه والمشاركين فيه وأتمنى لهم التوفيق والسداد".

 

الغامدي: حان الوقت لإبراز دور الجامعة في مجال الابتكار

رحب الاستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التقنية، المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة، بولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ الذي يرعى فعالية معرض ومنتدى "جامعة تخترع" الأربعاء المقبل، بقوله: "الرعاية الكريمة لسمو سيدي الأمير مقرن بن عبدالعزيز للفعالية، شرف كبير لنا في الجامعة وفي منظومة صناعة المعرفة، ودافع معنوي مهم لنا في مواصلة تحقيق الانجازات الابتكارية والبحثية والعلمية، فرعاية ولي العهد للفعالية دليل حرصه واهتمامه بالجامعة ومنسوبيها، وما تقدمه من أعمال في جميع المجالات المختلفة، ونحن في منظومة صناعة المعرفة سعيدين بهذه الرعاية والتي ستدفعنا كثيرا للأمام لتحقيق المزيد من براءات الاختراع وتقديمها بحول من الله وقوته إلى المجتمع لنخدم بها وطننا المعطاء".

 وعن إقامة معرض ومنتدى "جامعة تخترع"، بين الغامدي أن الفكرة جاءت بعد نجاح فعالية "جامعة تبتكر"، التي اقيمت العام الماضي، واقتصرت فقط على الطلاب، وحققت نجاحاً باهراً، لنجد أنفسنا مضطرين لتقديم فعالية اخرى تكون أكثر شمولية، وقال: "لا يخفى على الجميع الاختراعات المميزة التي قامت بها الجامعة منذ تأسيسها، وحان الوقت لإبرازها للمجتمع.

وأوضح المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة أن لإقامة الفعالية عدة أهداف منها، إبراز قدرات الجامعة في مجال صناعة المعرفة (عرض اختراعات الجامعة)، وكذلك تبادل الرؤى مع الشركاء (الصناعة والمجتمع)، حول بناء مجتمع المعرفة، وبناء شراكة صناعية ومجتمعية لاستثمار منتجات الجامعة المعرفية والمساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي، وكذلك نشر ثقافة الابتكار وأهميته في بناء مجتمع المعرفة تفعيلاً للاستراتيجية الوطنية للتحول إلى مجتمع المعرفة .

وأشار الغامدي، أن على المسؤولين بأن ينظروا إلى موضوع براءات الاختراع واستثمارها أنه خيار استثماري استراتيجي قد سعت له الجامعات المتقدمة ولا تزال، وتنظر إليه الجامعات الناشئة أنه يمثل مورداً مالياً لا يقل أهمية عن أوقاف الجامعة، حيث أن له تأثيراً مباشراً في إيجاد حراك متسارع ومستدام للعملية البحثية، مشيراً إلى المخترعين بالقول: "الباحثين المتميزين عليهم  أن ينظروا بعين الجد للجدوى الاقتصادية وراء مشاريعهم البحثية، وإمكانية تحويلها إلى منتج معرفي ذي عائد للباحث والوطن، كما أهيب بالمخترعين أصحاب البراءات، وهو أن لا يكون مجرد التسجيل هو نهاية الطريق بل عليهم النظر في إمكانية بناء النماذج الأولية وتسويق تلك النماذج.

وأكد الدكتور عبدالله الغامدي، على أن منظومة صناعة المعرفة، فاتحة ابوابها لاستقبال اصحاب الافكار لتبنيها، وتطوير فكرتها، ودعمها مادياً، والسير على الرسم البياني لها، بدعم المنتج من بدايته كفكرة وحتى وصوله لمنتج يخدم المجتمع والوطن.

العامري: المعرض يتيح الفرصة للمخترعين لإبراز منتجاتهم أمام نخبة من المسئولين ورجال الأعمال

متابعة: عبدالله البراك

أوضح سعادة الاستاذ الدكتور أحمد بن سالم العامري وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، أن رعاية ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ لفعالية معرض ومنتدى جامعة تخترع، بمثابة التكريم للقائمين على الفعالية، وللحضور والزوار كذلك، وأن زيارته ستدفع المسئولين في الجامعة والمخترعين إلى تحقيق المزيد من التقدم.

وأبان رئيس اللجنة الاشرافية العليا لمنتدى ومعرض جامعة تخترع أن إدارة جامعة الملك سعود لا تألوا جهداً في سبيل ابراز دور الجامعة التعليمي والصناعي والطبي، حيث ترعى الجامعة كل ما من شأنه خدمة الجامعة والمجتمع والوطن، ولذلك حرصت الجامعة على اقامة معرض ومنتدى "جامعة تخترع"، والذي يأتي إبرازاً للدور الذي تقوم به الجامعة في مجال الاختراع والابتكار.

وأكد العامري أن الفعالية التي ستقام في منتصف ابريل المقبل، سيتم من خلالها اتاحة الفرصة للمخترعين والمبتكرين لإبراز ما لديهم أمام نخبة من المسئولين ورجال الأعمال والمستثمرين، وأضاف : "من الضروري على الجامعة منح الفرصة لاصحاب الاختراعات لعرض ابتكاراتهم لضيوف المنتدى والمعرض من المسؤولين ورجال الأعمال، وهذا أقل شيء من الممكن أن تقدمه الجامعة لأبنائها المخترعين، فالدور الذي تقوم به الجامعة تجاههم، لا يقتصر فقط على احتواء الفكرة، وتطويرها، والدعم المادي فقط، بل يمتد حتى بعد تسجيل البراءة وتحويلها لمنتج، وذلك بتقديم خدمة ايصال منتجات المبتكرين، وإتاحة الفرصة لهم لإظهار منتجاتهم أمام المجتمع.

ومن المنتظر أن تضم الفعالية اختراعات ذات قيمة، تهم المجتمع العلمي والاقتصادي والاجتماعي نظراً لتنوع منتجات المخترعين، والذي على إثرها حصلت الجامعة على مراكز متقدمة في المعارض المحلية والدولية.

 

 

الدكتور الغيامه: الابتكار الركيزة الأساسية لتقدم الشعوب

متابعة: عبدالله البراك

ثمن مشرف مركز الابتكار الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الغيامه، رعاية سمو ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الامير مقرن بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ، لرعاية معرض ومنتدى جامعة تخترع، التي تقيمه جامعة الملك سعود، وقال الغيامه: "حضور الامير مقرن للفعالية وتدشينها يعتبر دافعاً لمن يعمل في مجال الاختراع والابتكار في جامعة الملك سعود بشكل خاص وفي المجال بشكل عام، ووقوفه على النماذج التي سيتم عرضها في معرض جامعة تخترع سيكون خير تكريم لما بذله المخترعين، وسيدفع اصحاب الافكار على المسارعة في تحويله أفكارهم إلى منتجات، وفي الأخير يعود النفع على هذا البلد المعطاء".

أكد سعادة الدكتور عبدالعزيز بن عبدالله الغيامه مشرف مركز الابتكار أن فعالية معرض ومنتدى جامعة تخترع تأتي ضمن سلسلة من المبادرات لمنظومة صناعة المعرفة والتي تهدف الى تدشين مرحلة الاستثمار في اختراعات منسوبي الجامعة ، وقال الدكتور الغيامه لـ "رسالة الجامعة": "تهدف المنظومة إلى تنمية الفكر الإبتكاري لدى الباحثين والمخترعين داخل الجامعة وخارجها،  كما تهدف الفعالية إلى توعية المجتمع بأهمية الابتكار، وأنه الركيزة الأساسية في هذا العصر لتقدم الشعوب من خلال استعراض تجاربهم في مجال الابتكار، وتقديم نماذجهم أمام نخبة المسئولين ورجال الإعمال والمستثمرين والشركات الصناعية".

ويسعى مركز الابتكار بمنظومة صناعة المعرفة جاهدا في المساهمة لبناء شراكة حقيقية مع المجتمع والصناعة لتوفير حلول ابتكاريه نوعية تسهم في تنمية اقتصاد وصناعة المعرفة تحت إطار عمل المنظومة، كما يعنى المركز باستقبال ابتكارات الطلاب والباحثين وتقييمها وتحويلها للمراكز المعنية لتطويرها وحمايتها وتسويقها.

 وتأتي مراحل انسياب الابتكار تحت إطار عمل منظومة صناعة المعرفة لضمان سلاسة انسيابه ضمن خطوات واضحة ودقيقة ليصل الابتكار في نهاية مطافه إلى منتج معرفي حقيقي يقدم فائدة نوعية للمبتكر والجامعة والوطن على حد سواء.

(سابك) وجامعة الملك سعود ... الشراكة البحثية والتعاون المثمر

متابعة: عبدالله البراك

تعد الأبحاث العلمية التي أجرتها وتجريها شركة (سابك) عبر منظومة مراكزها التقنية خلال الأعوام السابقة، والتبادل المعرفي المستمر بينها وبين الجامعات على مستوى العالم، وخاصةً السعودية، وفي طليعتها جامعة الملك سعود بالرياض، عاملاً رئيساً في حصول الشركة على الآلاف من براءات الاختراع، التي عكست جانباً مهماً من النجاحات التي حققتها (سابك) في مجال التقنية والابتكار، وانعكاس ذلك إيجاباً على مكانتها الصناعية على الخريطة العالمية، إلى جانب ريادتها الإقليمية، وأن الجهود الكبيرة والأموال الطائلة التي استثمرتها الشركة خلال السنوات الأخيرة قد أثمرت في تأسيس بنية تحتية صناعية صلبة أدت إلى الارتقاء بمستوى الإنتاج الصناعي، حيث أصبحت (سابك) ثاني شركة بتروكيماويات متنوعة على مستوى العالم، إلا أن تعزيز القدرة التنافسية في المجال الصناعي إقليمياً وعالمياً لا يمكن أن يتحقق إلا من خلال العمل الجاد والمتواصل بين الجامعات والقطاعات الإنتاجية، وعبر مسارين متوازيين: الأول.. التوسع في إنشاء وتطوير ورعاية مراكز التقنية والبحث العلمي، والمسار الآخر: تعظيم الفائدة وتعميمها بشأن النتائج التي تتوصل إليها تلك المراكز.

وتمتلك (سابك) اليوم منظومة من مراكز الأبحاث والتقنية والابتكارات؛ تبلغ تسعة عشر مركزاً داخل المملكة وخارجها، كما تسهم برامج (سابك) لدعم البحث العلمي في بناء منظومة المعرفة والخبرات بالمملكة من خلال رعاية العديد من كراسي البحث في العديد من الجامعات السعودية؛ لجذب المواهب من داخل المملكة وخارجها، واعتبر هذه البرامج والمراكز البحثية بمثابة حجر الزاوية للتطور العلمي والصناعي على حد سواء، ولذلك أصبحت شركة (سابك) تنظر إلى الجامعات كمصدر مهم لتحقيق المزيد من النجاح في المستقبل الأمر الذي دفعها لاتخاذ قرار استراتيجي بإيجاد بيئة بحثية تطبيقية في حرم الجامعات. ومثال ذلك "مركز سابك لتطوير التطبيقات البلاستيكية" (سبادك)، الذي يأتي ثمرة جهود كبيرة وتبادل خبرات بين جامعة الملك سعود العريقة في مجال البحث العلمي، وشركة (سابك) التي جعلت التقنية والابتكار ركيزة أساسية في استراتيجية أعمالها. إلى جانب الكثير من المشاريع البحثية بين الجانبين ما يؤكد عمق الشراكة العلمية بينهما، وبالتالي انعكاس ذلك على تعزيز الاقتصاد المعرفي في المملكة، ودفع عجلة الحركة التقنية والبحثية السعودية.

 

الدكتور البهكلي: معرض جامعة تخترع سيتيح للمجتمع الاطلاع على قدرات الجامعة وإمكاناتها 

سيتم تقديم اختراعات الجامعة للمستثمرين والصناعة لاستثمارها أو ترخيصها

 

متابعة ـ عبدالله البراك

أوضح المشرف العام على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية الدكتور ثامر بن علي البهكلي أن إقامة جامعة الملك سعود لمنتدى ومعرض جامعة تخترع، يأتي من باب المسؤولية التي توليها الجامعة لمجال الاختراع والابتكار، وقال د.البهكلي: "تمتلك الجامعة قائمة طويلة من براءات الاختراع ، منها ماهو ممنوح ومنها ماهو في طور المنح".

وأبان الدكتور البهكلي، أنه وبناء على الاختراعات المتميزة التي قدمتها الجامعة في جميع المجالات، كان لزاماً على الجامعة أن تقيم مثل هذا المعرض لإظهار اختراعاتها وقدراتها وإمكاناتها أمام المسؤولين والمستثمرين والصناعة والمجتمع ليتم استثمار اختراعاتها أو ترخيصها استجابة للتوجه الوطني نحو التحول للاقتصاد المبني على المعرفة.

وأشار الدكتور ثامر البهكلي إلى أن الجامعة بتلك الاختراعات، دخلت ضمن أفضل 100 جامعة عالمياً في عدد براءات الاختراع المسجلة في المكتب الأمريكي، والذي يعتبر تميزًا مهمًا يضاف لسجلات الجامعة المتميزة التي دأبت على تحقيقها خلال السنوات الماضية، وقال "هناك العديد من الأشخاص غائب عنهم هذا الإنجاز، الذي تفخر به الجامعة، ونسعى لأن يكون الجميع على علم بما تحققه الجامعة، من إشادات خارجية خلال المعرض".

وكشف المشرف العام على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية أن جامعة الملك سعود ممثلة في منظومة صناعة المعرفة حققت قفزة هائلة ونقلة نوعية في زيادة نسبة ملكية الجامعة للحقوق المترتبة على براءات الاختراع بنسبة تتجاوز 91,67% بدلاً من النسبة التي لم تتجاوز 2,51% قبل إنشاء برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية منذ سبع سنوات، مؤكداً بأن متوسط الإيداع لبراءات الاختراع ارتفع بحيث تضاعف إلى أكثر من 45 ضعفاً عن ما كان عليه في السابق من عام 1989م حتى عام 2007م والذي كان متوسط الإيداع لا يتعدى 2,11 براءة في السنة الواحدة.  ويبلغ عدد البراءات المسجلة التي تمتلكها الجامعة حتى الآن 591 براءة ، منح منها 288 براءة ، في حين أن عدد المنشور منها 157 براءة وعدد المودع منها 146 براءة.

وتعد براءات الاختراع الوسيلة القانونية لدعم وحماية الإبداع العقلي في المجالات العلمية المتخصصة ، فهي تمثل العمود الفقري في تنمية الدول وزيادة ثرواتها ، وبالتالي فإن استثمار البراءة يحتاج إلى كيانات كبيرة وفاعلة ، ومن ثم تمتلك الجامعة حقوق براءات اختراع منسوبيها ليس لهذا الغرض فحسب ، وإنما تطبيقًا لأحكام نظام براءات الاختراع السعودي. وعلى الرغم من أن الجامعة تمتلك البراءة ، إلا أنها ستصدر باسم المخترع نفسه ، كما أن المخترع سيحصل على عائد مجزٍ من الترخيص باستغلال البراءة يصل إلى 60% حيث تحظى البراءات التي تمتلكها الجامعة بفرصة أفضل في أن يتعرف عليها المستثمرون إذا قارناها بالبراءات التي يمتلكها الأفراد الذين ابتكروها. كما أن نسبة انتهاك حقوق براءات الاختراع التي تمتلكها الجامعة أقل من نسبة انتهاك حقوق البراءات التي يمتلكها المخترعون أنفسهم.

الدكتور الراجح: رعاية الأمير مقرن دليل حرصه على أبناءه أصحاب الاختراعات والابتكارات المبدعة

 

أبدى الدكتور خالد الراجح المشرف العام على مركز الرياض للحاضنات، تشرف جامعة الملك سعود بالرعاية الكريمة من صاحب السمو الملكي الامير مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، لمنتدى ومعرض جامعة تخترع وقال: "اهتمام ورعاية سموه الكريم ليس بمستغرب في مثل هذه المناسبات التي فيها يكرّم فيها أهل العلم والمعرفة واصحاب الاختراعات وأصحاب الابتكارات المبدعة، ويكفي معرفة  حجم الميزانيات الضخمة التي رصدت وانفقت في مجال التعليم وبناء المعرفة على مرور الاعوام السابقة وبناء منظومة علمية راقية من مدارس وجامعات وطنية ترقى إلى الجامعات العالمية.

واضاف الدكتور الراجح: "جامعة الملك سعود هي الجامعة الام و الرائدة في تلك المنظومة ولازالت من المبادرين الاوائل بين الجامعات السعودية في أن تكون رافدا رئيسيا للتنمية الوطنية وساعية في بناء مجتمع المعرفة وتأسيس اقتصاد معرفي يحقق الميزة التنافسية للاقتصاد الوطني وتنويع موارده وتعزيز مكانته العالمية وتحقيق التنمية البشرية والرفاه الاجتماعي على ضوء الأهداف والاسس الاستراتيجية للخطط التنموية الخمسية للمملكة والسياسات الوطنية للتقنية والعلوم والتنمية البشرية والاقتصاد الوطني".

وأوضح المشرف العام على مركز الرياض للحاضنات، أن الجامعة وبحسب نص الركيزة الثالثة لرسالتها التعليمية والبحث العلمي هو بناء مجتمع المعرفة ونقل وتوطين التقنيات المتقدمة وتنويع مصادر الدخل الوطني وتأسيس بناء معرفي قوي للتنمية المستدامة،ينعكس ايجابا على الاقتصاد الوطني سواء للحاضر او للأجيال القادمة، وهذا المنتدى والمعرض التي تقيمه الجامعة يبرز احد اسهامات الجامعة في التنمية الشاملة للوطن والعمل على تحويل المجتمع الى مجتمع معرفي وتشجيع المخترعين والمبتكرين وتحويل ابتكاراتهم وافكارهم الابداعية الى منتجات اقتصادية وصناعيه تطبيقيه، ويعتبر قناة للتواصل بين الجامعة والمستثمرين لما يخدم اقتصاد الوطن وهو فرصة لعرض كوكبة من الاختراعات والابتكارات التي قام بها منسوبو الجامعة على المهتمين من مستثمرين وشركات للاستفادة منها وبناء شراكات وكيانات اقتصادية قابلة للاستثمار والنمو، وفي الختام فان التطلعات المأمولة من هذا المنتدى هو الشعور والادراك بأهمية بناء المجتمع المعرفي والاقتصاد القائم على بناء المعرفة وتوفير البيئة المناسبة والمحفزة للمبدعين اصحاب الافكار الابتكارية والمخترعين وان هذا هو مضمار السباق بين الامم في الوقت الحاضر.

 

 

الدكتور ممدوح آل سعود:

"جامعة تخترع" خطوة فعاله وفرصة عظيمة لتشجيع وتحفيز الباحثين بالجامعة لإبراز مواهبهم

متابعة: عبدالله البراك

أوضح المشرف العام على مركز تقنيات الطاقة المستدامة الدكتور ممدوح آل سعود، أن المملكة اتخذت خياراً استراتيجياً نحو التوجية للاستثمار في الطاقة المتجددة في إطار السعي لإيجاد بدائل تحافظ على البيئة وتقلل الانبعاثات الضارة نتيجة إحراق الوقود الإحفوري، واستجابة لذلك وتفعيلاً لهذة الرؤية، أطلقت جامعة الملك سعود مركز يعنى بأبحاث الطاقة النووية والطاقات المتجددة تحت مسمى "مركز تقنيات الطاقة المستدامة"، حيث يقوم المركز بإجراء البحوث العلمية لبناء قاعدة معرفية تساعد المملكة في مواجهة التحديات المستقبلية نتيجة النمو المتزايد في الطلب على الطاقة، وتشمل الأبحاث مجالات: (الطاقة الشمسية، طاقة الرياح، طاقة الهيدروجين، الطاقة النووية، الطاقة الجيو حرارية، الطاقة الحيوية، تخزين الطاقة، كفاءة وقدرة الطاقة).

وأكد الدكتور ممدوح آل سعود على أن إقامة الجامعة لمعرض ومنتدى جامعة تخترع، تعتبر خطوة فعالة من عدة أوجه فهي فرصة عظيمة لتشجيع وتحفيز الباحثين بالجامعة لإبراز مواهبهم وتنميتها وكذلك فرص للتواصل بين منسوبي الجامعة وبين مجتمعهم لتسويق منتجاتهم المعرفية والبحث عن فرص استثمارية لهذه المنتجات مما سيعود بالنفع والتطوير لموارد الجامعة بالإضافة إلى التواصل الداخلي بين الباحثين بالجامعة وتنمية روح التعاون والشراكة البحثية بين الاقسام المختلفة.

وقال الدكتور ممدوح آل سعود: "نتطلع لإبراز دور المركز في إيجاد حلول ابتكاريه خاصة لمشكلات الطاقة والتعريف بدوره في مجال البحث وتطوير التقنيات في مجال الطاقة المستدامة، ونتطلع في هذا المعرض إلى جذب فـرص استثمارية لتسويق ودعـم الابتكارات البحثية داخل المركز، بالإضافة الى تـعريف رجال الأعـمال بـدور الـمركز في تـقديم اسـتشارات ودورات متخصصة في مجالات الطاقة المتجددة وعرض فرص استثمارية واعدة في هذا المجال، وسيقوم المركز بعرض نماذج عملية لمجموعة من الابتكارات ".

وأشار المشرف العام على مركز تقنيات الطاقة المستدامة بأن المركز يعمل في عدة مشاريع بحثية تساهم بشكل فعال لتسجيل براءات اختراع وابتكارات في مجالات الطاقة المتجددة، منها تسجيل براءة اختراع لاستخدام الرمال كوسيط لتخزين ونقل الطاقة الشمسية كما تم تطوير مواد كربونية تستخدم في تخزين الطاقة وتنظيف ومعالجة ملوثات البيئة. 

عميد معهد التصنيع المتقدم:

الفعالية مهمة وتلامس متطلب حقيقي للكثير من المراكز البحثية في الجامعة

متابعة: عبدالله البراك

أوضح عميد معهد التصنيع المتقدم الاستاذ الدكتور عبدالرحمن بن مشبب الأحمري أنه تم إنشاء معهد التصنيع المتقدم بجامعة الملك سعود في أوائل عام 1433هـ، بهدف الاسهام في تحقيق أهداف خطة الجامعة 2030 وبناءا على التوجهات الاستراتيجية للقطاعات الإنتاجية في المملكة ومن أهمها القطاع الصناعي، وقال الدكتور الأحمري: "يضم المعهد عدة مجالات أساسية وهي مجال المواد الهندسية ويمثله مركز التميز البحثي في المواد الهندسية ومجالات التصميم والتصنيع، كما يضم المعهد كرسي الأميرة فاطمة النجرس لأبحاث تقنية التصنيع المتقدمة، ويندرج تحت هذه المجالات فروع ومجاميع بحثية متخصصة ومركزة ".

وأبدى عميد معهد التصنيع المتقدم تشرفه بمشاركة المعهد في معرض "جامعة تخترع" والذي يحضي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء حفظه الله، وقال: "هذه الفعالية مهمة ونوعية وتلامس متطلب حقيقي للكثير من المعاهد والمراكز والوحدات البحثية في الجامعة".

وأبان الدكتور الأحمري أن المعهد سيقدم عدد من المنتجات والمخترعات في معرض جامعة تخترع ومن ذلك براءات اختراع في مجالات عدة مثل تباع الشمس وهو حامل يعمل بطاقة الشمسية لتتبع الشمس بناءا على الموقع الجغرافي وكذلك خلاعة أسنان أوتوماتيكية، واختراعات أخرى طبية وهندسية.

وأبدى الأحمري تطلعه من هذا المعرض أن ينتهي بمبادرات فعلية تتبنى عدد من المنتجات والاختراعات ونقلها إلى عالم الاستثمار الحقيقي وتحقيق العائد الاقتصادي من خلال هذا الحدث الهام. 

عميد معهد الملك عبدالله لتقنية النانو د الشمسان:

المعرض ثمرة من ثمار الاستثمار الكبير التي تقوم به الجامعة في البحث العلمي

متابعة: عبدالله البراك

أوضح الدكتور أوس بن ابراهيم الشمسان عميد الملك عبدالله لتقنية النانو أن إقامة فعالية ومعرض "جامعة تخترع" تعد خطوة مباركة ضمن خطوات الجامعة المختلفة للمشاركة في بناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة، وهذا المعرض ثمرة من ثمار الاستثمار الكبير التي تقوم به الجامعة في البحث العلمي وفي تطوير الجوانب المعرفية والمهارية والبحثية لطلابها.

وأكد الشمسان أن جامعة الملك سعود أنشأت برنامجاً خاصاً تحقيقاً لرؤية خادم الحرمين الشريفين لتشجيع البحوث في علوم وتقنيات النانو في الجامعات السعودية، ومن ثم تم تطوير هذا البرنامج إلى معهد بمسمى "معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث التقنيات المتناهية الصغر (النانو).

وأجاب الدكتور الشمسان عن سؤال ماذا سيقدم مركزكم لزوار المعرض بقوله: "في معهد الملك عبد الله لتقنية النانو نقوم بجهد حثيث لنشر الوعي بهذه التقنيات في كل فئات المجتمع، وما يهمنا بالتحديد في هذا أمران: أولهما نشر الوعي بأهمية علوم وتقنيات النانو، الأمر الآخر هو شمول مشاركة التطبيقات النانوية لكافة التخصصات المختلفة مثل الفيزياء، الكيمياء، العلوم الحيوية، الهندسة، علوم البرمجة والحاسبات.

وأشار عميد معهد الملك عبدالله لتقنية النانو بأن المعهد يقوم بتطوير منتجات بحثية ضمن أربعة اتجاهات بحثية كما ذكر آنفاً.

 

 

مخترعون : جامعة الملك سعود سباقة والمعرض سيفيدنا في نشر اختراعاتنا

متابعة: عبدالله البراك

أوضح المخترع الدكتور فيصل المبارك أن قيام جامعة الملك سعود لفعالية منتدى ومعرض جامعة تخترع، تعتبر خطوة مباركة ستساعد على نشر ثقافة الابتكار والاختراع وتدعم توجهات الدولة حفظها الله نحو الاقتصاد المعرفي.

وأكد الدكتور المبارك أنه يتطلع إلى توضيح أهمية اختراعه الطبي،(أنبوب قناة شليم) في علاج مرض الجلوكوما، بالإضافة الى توضيح كيفية الحصول على براءة الاختراع لزوار المعرض، حتى يتمكنوا من تطبيق التجربة في مجالات اختصاصهم.

وشدد المخترع المبارك على أنه يتم التواصل حالياً مع رجال الأعمال في المملكة وخارجها وذلك بتوضيح الهدف من براءة الاختراع، وأوجه الاختلاف بين براءة الاختراع الحالية والبراءات السابقة في نفس المجال، والفروقات الجوهرية بين براءة الاختراع الحالية والبراءات السابقة.

 

بدوره أكد المخترع راكان بن خالد الخلف أنه لازم جامعة الملك سعود كباحث مسجل لمدة ثلاث سنوات وحتى اللحظة، وقال: "وصلنا مع جامعتنا الواعدة اليوم إلى المرحلة الأهم وهي مرحلة الإستثمار، والتي يمثلها هذا المعرض المهم كأول خطوة نحو التوسع في هذه المرحلة".

من جانبه أكد الدكتور طارق سليمان المدير التنفيذي لشركة مرشد، أن فكرة اقامة منتدى ومعرض جامعة تخترع صائبة، ونتمنى أن تتكرر سنويا لتحفيز المخترعين على الاستمرار في الابداع والمنافسة البناءة، فهي بوابة مهمة لعرض النماذج والافكار وتقيمها على أرض الواقع وربط علاقة تواصل مع المستثمرين والمهتمين بكل ما هو جديد، وأضاف.

وأبان الدكتور طارق سليمان أن (مرشد)،  احدى الشركات الناشئة من وادى الرياض المتخصصة في انتاج الانظمة التفاعلية , منتجات مرشد مبتكرة ومحمية ببراءات اختراع ومطبقة على ارض الواقع في العديد من المشروعات بالمملكة, منتجات مرشد منافس جديد بالأسواق للمنتجات العالمية والمشاركة في المعرض هو منفذ لمقابلة الشخصيات العامة وصانعي القرار.