أنت هنا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا ومرحبا بكم في يوم من أيام الجامعة وهي تضطلع بمسئولياتها إزاء الركيزة الثالثة لرسالتها التعليمية والبحث ألا وهي بناء مجتمع المعرفة أو خدمة المجتمع بمعناه العام، وقد قدمت العديد من المبادرات في سبيل الوصول لذلك وقد تحققت بالفعل بعض الإنجازات مما ساهم في تقدم ترتيب المملكة في مؤشرات الابتكار العالمية ومؤشرات الاقتصاد المعرفي, ولاستمرار ذلك الانجاز واستدامته أصبحت الحاجة ماسة أن تنتظم تلك البرامج والمبادرات في عقد واحد أو منظومة تتكامل من خلالها الجهود وتوزع المسؤوليات وتحدد مدخلات ومخرجات ومهام مكون من مكونات تلك المنظومة للوصول لمنتج معرفي عالي الجودة والجدوى يقدم للمستفيد النهائي ( المجتمع ) بأقصر الأوقات وأقل التكاليف.