أنت هنا

الدكتور الغامدي: المنظومة حديثة الإنشاء والشراكة الصناعية مطلب للنجاح

تحت إطار الشراكة الصناعية: منظومة صناعة المعرفة تبحث سبل التعاون مع سابك

 

 

     استقبلت جامعة الملك سعود وفدا رفيع المستوى من شركة سابك لبحث سبل التعاون ونقاط الالتقاء بين الطرفين، وكان في استقبال الوفد لدى وصوله للجامعة سعادة الاستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي للتبادل المعرفي ونقل التقنية – المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة وعددا من عمداء المعاهد ومشرفي المراكز والبرامج بالجامعة. حيث بدأ اللقاء الذي تم عقده بقاعة المجلس العلمي بتقديم عرض مرئي عن جامعة الملك سعود وإمكاناتها والمراكز التي حصلت عليها الجامعة في المؤشرات العالمية، بعدها قدم المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة عرضا مفصلا عن المنظومة موضحا رؤيتها وأهدافها وآلية عملها ومراحل انسياب العملية الابتكارية منذ دخول الابتكار كفكرة وحتى خروجه كمنتج معرفي قابل للتسويق.

وناقش الحضور بإسهاب الحديث عن منظومة صناعة المعرفة، حيث بين الدكتور الغامدي إطار العمل للمنظومة وكيفية ربط الجامعة بالمجتمع والصناعة ، كما أوضح الأعمال التي قامت بها المنظومة خلال العام الماضي وأبرز إنجازاتها.

وأوضح المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة بأن الجامعة رعت الكثير من المشاريع الداخلية والخارجية ايضاً سعيا منها في تقديم جيل مخترع ومبتكر يخدم العلم والوطن وجامعة الملك سعود على حد سواء.

وبين الدكتور الغامدي للحضور بأن ثلث المشاركين في معرض جنيف الدولي للاختراع الذي أقيم العام الماضي كان من خارج الجامعة وليس من أبناء الجامعة، وهذا يوضح سعي الجامعة في البحث عن المزيد من المبتكرين داخل وخارج الجامعة.

وأوضح الدكتور الغامدي بأن منظومة صناعة المعرفة حديثة الإنشاء بقوله: "المنظومة لها منذ انشأت 8 أشهر فقط، وتعتبر حديثة الإنشاء، ولا بد لها من بناء جسور شراكة مع المجتمع والصناعة بما يخدم مصالح الأطراف"

بعدها قدم سعادة الأستاذ الدكتور ناصر بن محمد الداغري وكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية عرضا عن الكراسي الحيوية ونشأتها وتطورها بالإضافة لأهم إنجازاتها.

بعدها قدم وفد شركة سابك عرضا عن شركة سابك موضحا مكانتها وترتيبها في الشركات الرائدة في العالم في عدة مجالات مختلفة.

بالإضافة لتاريخ الشركة وتطورها في المجال الصناعي وأهم منتجات الشركة وفروعها المختلفة في أنحاء العالم، وكذلك العلاقات الدولية للشركة مع جهات رائدة في صناعات مختلفة.

وقد حضر الاجتماع من جانب الجامعة كل من سعادة الأستاذ الدكتور ناصر الداغري وكيل عمادة البحث العلمي للكراسي البحثية، وسعادة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن الأحمري عميد معهد التصنيع المتقدم وسمو الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان آل سعود المشرف على مركز تقنيات الطاقة المستدامة وسعادة الدكتور عبدالعزيز الغيامه المشرف على مركز الابتكار وسعادة الدكتور ثامر البهكلي المشرف على برنامج الملكية الفكرية وترخيص التقنية وسعادة الدكتور خالد الراجح المشرف على مركز الرياض للحاضنات وسعادة الدكتور أوس الشمسان عميد معهد الملك عبدالله لتقنية النانو وسعادة الدكتور جلال المهتدي مدير مركز التميز لأمن المعلومات وسعادة الاستاذ الدكتور عمر العطاس مدير مركز التميز البحثي في التقنيات الحيوية وسعادة الأستاذ أحمد الأحيدب مساعد المشرف العام على منظومة صناعة المعرفة للشؤون المالية والإدارية.

فيما ترأس وفد شركة سابك سعادة الدكتور وجيه مغربية مدير خط إنتاج البولي أوليفينات ورافقه من قيادات سابك كل من سعادة الدكتور فهد العبيدي وسعادة الدكتور عبدالعزيز الحميدي وسعادة الدكتور خالد العساف وسعادة الدكتور خالد بلفضل وسعادة الدكتور عصام جامع وسعادة الدكتور محمد الحازمي وسعادة المهندس عبدالمجيد الخميس وسعادة الدكتور عبدالله العامري وسعادة الأستاذ عبدالمحسن الجريسي.

وفي تصريح للاستاذ الدكتور عبدالله بن شرف الغامدي مساعد وكيل الجامعة للتبادل المعرفي ونقل التقنية، لـ"رسالة الجامعة":، قال" تسعى جامعة الملك سعود لخدمة المجتمع والحفاظ على حقوق الجامعة من خلال رعاية المخترعين وتقديم ابتكاراتهم بعيداً عن الأمور المادية، حيث تقوم منظومة صناعة المعرفة برعاية براءات الاختراع وتقديمها لسوق العمل بهدف خدمة المجتمع واقتصاد المعرفة مع الحفاظ على حقوق الجامعة".